الهيئة الوطنية اللبنانية تشارك في أعمال المؤتمر الـ 32 للتحالف العالمي  للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بجنيف

الهيئة الوطنية اللبنانية تشارك في أعمال المؤتمر الـ 32 للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بجنيف

2019-03-05 Off By haidar housseini

تشارك الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان في لبنان المتضمنة لجنة الوقاية من التعذيب، ممثلا بوفد يضم فادي جرجس، بسام القنطار، علي يوسف ورضى عازار، في أعمال المؤتمر السنوي الـ 32 للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان المنعقد من 4 إلى 6 آذار/ مارس 2019 بقصر الأمم بجنيف.

ويضم برنامج هذا المؤتمر ثلاثة مواعيد رئيسية تتمثل في اجتماع مكتب التحالف العالمي والاجتماعات الإقليمية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ولقاء تبادل الخبرات بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بالإضافة إلى المؤتمر السنوي للتحالف.

يخصص التحالف العالمي مؤتمره السنوي، المنظم يوم الأربعاء 6 مارس 2019، لموضوع “ضمان تفعيل وتتبع الميثاق العالمي للهجرة وفق مقاربة قائمة على حقوق الإنسان ومراعية للنوع: دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان”.

وفي إطار مبادرة “تبادل الخبرات”، سيتم يوم الثلاثاء 5 مارس 2019 تنظيم لقاء من أجل تبادل المعارف والخبرات وتسليط الضوء على الممارسات الفضلى للمؤسسات الوطنية في مجال التعامل مع “حقوق النساء والفتيات من خلال إعمال اختصاصات المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وفقا لمبادئ باريس”.

وشارك الوفد يوم الاثنين 4 آذار/ مارس 2019 في أعمال الدورة الـ 40 لمجلس حقوق الإنسان المخصص لحقوق الطفل حول موضوع “تمكين الأطفال في وضعية إعاقة”. كما يشارك الوفد في اللقاء المنظم يوم الثلاثاء 5 آذار/ مارس من قبل الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، تحت عنوان “السلام العادل لمنطقة الشرق الأوسط”.

ومن المنتظر أن يعقد الوفد، خلال زيارته لجنيف، عددا مهما من الاجتماعات مع رؤساء المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والشبكات الاقليمية المعنية بالمؤسسات الوطنية، اضافة الى لقاء تنسيقي مع رئيس بعثة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير سليم بدوره.

تجدر الإشارة بأن التحالف العالمي يضم في عضويته ما يزيد من مائة مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان عبر العالم. ويعمل التحالف، الذي تم تأسيسه سنة 1993، على دعم وتعزيز قدرات المؤسسات الوطنية كما يشرف على تقديم الاعتماد للمؤسسات الوطنية طبقا لمبادئ باريس المؤطرة لعمل هذه المؤسسات.

وفقاً للقانون رقم 62 تاريخ27 تشرين الأول 2016 أنشأت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان المتضمنة لجنة الوقاية من التعذيب ولقد صدر مرسوم تشكيلها رقم 3267 تاريخ 19 حزيران 2018. ويمثل إنشاء الهيئة الوطنية لحقوق الانسان إلتزاماً ” بمبادئ باريس” المتعلقة بمركز المؤسسات الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، الذي انضم اليه لبنان في 22 كانون الأول 2008.

وستعمل الهيئة الوطنية لحقوق الانسان في لبنان المتضمنة لجنة الوقاية من التعذيب، فور اقرار موازنتها الى التقدم بطلب اعتماد رسمي لدى التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ضمن الفئة (أ) كمؤسسة مطابقة لمبادئ باريس.

ترصد المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان الوضع الحقوقي عبر مراجعة القوانين والمراسيم والقرارات الإدارية، كما تحقق في شكاوى انتهاكات حقوق الإنسان وتصدر تقارير دورية بنتائجها. في أوقات الحرب، ترصد انتهاكات القانون الإنساني الدولي وتعمل على ضمان المحاسبة. لدى اللجنة الوطنية للوقاية من التعذيب سلطة الدخول وتفتيش جميع أماكن الاحتجاز في لبنان، من دون إعلان أو إذن مسبقين، وتقديم النتائج والتوصيات إلى السلطات المعنية.