بعد الحادث الخطير الذي تعرّض له ومنعه لفترة طويلة من خوض المنافسة، عاد الشاب اللبناني خالد قصّاص الى خوض مباريات قوة الرمي.

بعد الحادث الخطير الذي تعرّض له ومنعه لفترة طويلة من خوض المنافسة، عاد الشاب اللبناني خالد قصّاص الى خوض مباريات قوة الرمي.

وفي التفاصيل عاد قصّاص الى لعبة قوة الرمي الشهيرة، ليخوض منافسة شرسة في باتايا-تايلاند تحت عنوان World Championship Thailand ممثلًا لبنان بدعم بدعم من معهد ال CIS بإدارة الاستاذ رائد العلي مرعبي، حيث خاض المنافسة حوالي ١٥ دولة ليحجز لنفسه المركز الأوّل بعد فوزه على مثيله من أفغانستان ويعود بذلك بلقب بطولك العالم ليثبت أن من لديه العزم والقوّة لا يوقفه أي شيء.

أبرز الدول التي شاركت ومركزها:
لبنان – المركز الأول
أفغانستان – المركز الثاني
فلسطين – المركز الثالث
البحرين – المركز الرابع
الجزائر – المركز الخامس
يليهم كل من الهند وماليزيا بالمركز السادس، ومن ثم كندا والمملكة المتّحدة.