المنتدى العربي الدولي للمرأة والجامعة الأميركية في بيروت وكلّية الطب في جامعة ماساتشوستس تعقد مؤتمراً حول “النساء القادة والصحّة” في بيروت

المنتدى العربي الدولي للمرأة والجامعة الأميركية في بيروت وكلّية الطب في جامعة ماساتشوستس تعقد مؤتمراً حول “النساء القادة والصحّة” في بيروت

2019-04-23 Off By haidar housseini

عقد المنتدى العربي الدولي للمرأة والجامعة الأميركية في بيروت وكلّية الطبّ في جامعة ماساتشوستس مؤتمراً رفيع المستوى حول القيادة النسائية والصحّة في بيروت بعنوان “تمكين القادة النساء في مجالات الإبتكار والتعليم الطبّي وتوفير الرعاية الصحّية”، برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري يومي 16 و17 نيسان 2019.

 

تمحور مؤتمر “النساء القادة والصحّة” حول الفرص المتاحة والتحديات التي تواجهها القيادة النسائية في مجالات الإبتكار والتعليم الطبّي وتوفير الرعاية الصحّية والميادين العلمية والبحثية والاستدامة والتطوير الدولي. وجمع أكثر من 170 ممثلاً من القطاعين العام والخاص في العالم العربي إلى جانب منظّمات ومعاهد التطوير الدولي، والمجتمع المدني.

 

سلّط مؤتمر “النساء القادة والصحّة” الضوء على آفاق جديدة، وبحث في استراتيجيات ترسّخ بيئة تحتضن الابتكارات والأبحاث والإكتشافات التي تقودها النساء وتمكنهنّ عبر تبادل أفضل الممارسات الإقليمية والدولية. واستكشفن جلساته فرص صقل مهارات النساء اللواتي يعملن في حقل الطب عبر التكنولوجيا، والتدريب، وريادة الأعمال، والقيادة التنفيذية والمؤسسات الإجتماعية. كما استمع المشاركون إلى الأفكار القيمة التي أدلت بها القادة النساء حول مواجهتهن لأهم التحديات الصحية في المنطقة من خلال التعاون بين البلدان، وبناء القدرات، والتعليم الطبي، والمبادرات الرامية إلى تحسين التنوع بين الجنسين في ميادين الطب والعلوم الصحية.

 

تم تطوير برنامج مؤتمر “النساء القادة والصحة” ضمن إطار شراكة كاملة جمعت المنتدى العربي الدولي للمرأة وكلّية الطب في جامعة ماساتشوستس والجامعة الأميركية في بيروت بالتعاون مع شركة فايزر و”بي دبليو سي” كشركاء داعمين. وصدر عن المؤتمر عدّة توصيات قابلة للتنفيذ لتمكين المرأة في هذه القطاعات الحسّاسة، سيتم تضمينها في التقرير الرسمي للمؤتمر المقرر نشره في أوائل صيف العام 2019.

 

ألقى معالي رئيس الوزراء سعد الحريري كلمته كضيف شرف خلال حفل الافتتاح. وكان من بين المتحدثين في الجلسة الافتتاحية هيفاء فاهوم الكيلاني، رئيس ومؤسٍّس المنتدى العربي الدولي للمرأة؛ والدكتور فضلو خوري، رئيس الجامعة الأميركية في بيروت؛ والدكتور محمد الصايغ، نائب الرئيس للشؤون الطبية وعميد كلية رجا ن. خوري للطب في الجامعة الأميركية في بيروت. كما تشرّف مؤتمر “النساء القادة والصحة” بالمتحدثين الضيوف من ممثلي كلية الطب في جامعة ماساتشوستس والجامعة الأمريكية في بيروت ومستشفى سانت ماركس في لندن وشركة فايزر للأدوية وومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمملكة العربية السعودية وغيرها.

 

كما شارك في المؤتمر مندوبون من المجلس النسائي اللبناني ، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، والهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، ومنظمة العمل الدولية، والبنك الدولي،  والمجلس الاقتصادي والاجتماعي في لبنان،  ومؤسسة الرؤية العالمية في لبنان، ومنظمة “ميرسي كورب س”أو “فوج الرحمة”، ومؤسّسة الفكر العربي، وجمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، والمعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة، وجامعة كولورادو، وجامعة تشيستر، والجامعة الأمريكية في بيروت، وشركة فايزر للأدوية، وصندوق الأمم المتحدة للمرأة لتسريع وتيرة التقدم في قضايا المساواة بين الجنسين في الدول العربية، والجامعة اللبنانية الأمريكية ، وأكاديمية “بي دبليو سي” في الشرق الأوسط ، ومستشفى سانت جون للعيون وغيرها.

 

كما استقبلت ورشة العمل التي عقدت بعد المؤتمر في 17 أبريل 2019 تحت عنوان “معالجة صحة الأم والطفل” في مناطق النزاع / المعرّضة للخطر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” متحدثين من البنك  الدولي، ومركز المرأة في الإسكوا، ووزارة الصحة العامة الللبنانية، ونقابة القابلات القانونيّات في لبنان، واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود. تناولت ورشة العمل ثلاثة مواضيع رئيسية: صحة الأمهات اللاجئات في حالات النزاع والحالات الضعيفة؛ الضعف ومعدل وفيات الأمهات وصحة الأمهات؛ واستراتيجيات الحفاظ على الخدمات والدعم عند مواجهة تعب الجهات المانحة.

 

تم تصميم ورشة العمل لمساعدة البلدان المضيفة مثل لبنان والمنظمات غير الحكومية العاملة داخلها على الانتقال من الحلول الطارئة قصيرة الأجل إلى الحلول طويلة الأجل المستدامة، من خلال التعاون بين المجتمع المدني والمنظمات الحكومية والقطاع الخاص. وقد جمعت جلسات ورشة العمل قادة في الخدمة العامة، والتنمية الدولي،ة والدعوة العالمية لمناقشة تأثير أزمة اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على النساء في أوضاع الضعف والصراع في المنطقة، ولتقديم نظرة ثاقبة حول كيفية التغلب على هذه التحديات، أو التخفيف من حدّتها عبر المشاركة على عدة مستويات وتضافر الجهود والحوار.

 

يعرب المنتدى العربي الدولي للمرأة و جامعة ماساتشوستس والجامعة الأميركية في بيروت عن عميق تقديرها لجميع المتحدثين الضيوف البارزين والشركاء الذين قدموا دعمهم لهذا المؤتمر والمندوبين على مساهماتهم القيمة في هذه الفرصة الفريدة والاستثنائية للقيادات النسائية العربية والدولية في الطب وعلوم الرعاية الصحية لدراسة التحديات الرئيسية للتمكين والتنمية النساء في هذه القطاعات الحاسمة  في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودولياً، وكذلك معالجة قضايا اللاجئين باعتبارها جوهرية في حل تحديات الاستدامة الأوسع والأكثر أهمية في الشرق الأوسط.