أول مكتب رسمي لشركة  LOT في لبنان تحت إدارة شركة SAMANA 

أول مكتب رسمي لشركة  LOT في لبنان تحت إدارة شركة SAMANA 

2019-06-22 Off By haidar housseini

معالي وزير السياحة في لبنان السيد أفيديس غيمانيان.

معالي السيد بلال قبلان ممثل وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل

سعادة السيد برزيموسلاو نيسيووسكي، السفير البولندي لدى لبنان

السيد رافال ميلكزانسكي، الرئيس التنفيذي لشركة لوت للخطوط الجوية البولندية

ضيوفنا من وسائل الإعلام البولندية ووكالات المبيعات في بولندا

وكالات السفر المتميزة والخبراء في لبنان

 

اسمحوا لي أن أرحب بكم جميعا في هذا التجمع الفاتن.

قبل 3 أشهر فقط، قام السيد مايكل فيجول- مدير العمليات التجارية  لشركة LOT بافتتاح أول مكتب رسمي لشركة  LOT في لبنان تحت إدارة شركة SAMANA  ,  واليوم نحن جميعا هنا للاحتفال بإنجاز الهدف الأول,  وهو إفتتاح الخط المباشر للرحلات الجوية بين وارسو وبيروت .

وفي سبيل تحقيق الإنجازات العظيمة ومعالم حقيقية، اسمحوا لي أن أسلط الضوء على نقاط هامة. نحن شركة نتقاسم مسؤوليات متساوية في تقديم شركة الطيران هذه إلى السوق اللبنانية للأهمية التي تحملها على مختلف المستويات. ليس فقط لجهة نقل العديد من الركاب، ولكن تأمين الممرات الآمنة والراقية للمسافرين من والى لبنان وكافة أنحاء العالم . في الواقع لشركة LOT أسطول كبير من الطائرات ذات مستوى عال والتي تربط  العاصمة وارسو  بـ 111 مدينة في جميع القارات. لهذا، حصلت لوت على لقب “الشركة الأسرع نموا في أوروبا”.

كما ينبغي لنا جميعا أن نتشارك الهدف التالي؛ تعزيز العلاقات بين لبنان وبولندا وتحفيز النمو الاقتصادي من خلال هذا الأنجاز. تشترك بولندا ولبنان في قيم جوهرية مماثلة؛ الالتزام، التضحية، والولاء. السيد الرئيس، أدعوكم إلى إعطاء الأولوية للرحلة اللبنانية البولندية وللفرصة المثمرة التي تتيحها. مما سيؤدي حتماً تبادل المزيد من الأعمال التجارية بين بلدينا.

واليوم، اختارت “LOT ” بيروت للعمل نيابة عنها من أجل الثقة التي تحتفظ بها والدورالمحوري الكبير الذي تلعبه بيروت.  ونحن نهدف إلى أن تشكل بيروت في المستقبل مركزاً أقليمياً لشركة الطيران البولندية  لخدمة جميع بلدان الشرق الأوسط وفي المقابل استعادة دورها السابق, وآمل أن تتمكن، بجهود السفارة البولندية في لبنان ووزارات السياحة في كل من البلدان المعنية، من تعزيز السياحة وزيارات العمل والسياحة بين لبنان وبولندا. تجدر الإشارة هنا إلى أن الفاتيكان وضع لبنان على قائمة وجهات الحج المسيحية لعام 2019. وهذه هي المرة الأولى منذ 12 عاماً التي يكون فيها لبنان على قائمة الفاتيكان. وينبغي لنا أن نعزز السياحة الثقافية والدينية بين البلدين. وبهذه الطريقة، سيحصل المواطنون البولنديون واللبنانيون على فرصة مشاهدة الجمال المحفور داخل لبنان وبولندا والتمتع  بروائح القصص التاريخية التي تحملها الرياح. وينبغي لنا أيضاً أن نشجع المسافرين، ليس فقط المسيحيين بل المسلمين أيضاً، على استكشاف مواقعها الدينية, لا سيما مسقط رأس القديس يوحنا بولس الثاني .

 

سيداتي وسادتي، في أي شراكة، يتم تقاسم المسؤوليات.

نحن نعتمد على وكالات السفر المتميزة لإنجاز الأعمال التجارية. وجودكم ضروري لنجاح الأعمال لكي تزدهر وتضيفون ديناميكية إلى تعاون “سمانا” مع LOT. أشكركم بخالص الشكر على الثقة التي منحتموها  لشركة  “سمانا” وعلى استجابتكم وحماسكم الذي أظهرتموه من خلال الزيارات التي قمت بها وفريق عمل سمانا لكم  خلال الأشهر الماضية .

كما أعرب عن الشكر الخاص للسيد فادي الحسن، رئيس مطار بيروت الحريري الدولي، على الترحيب المتميز لرحلتنا الأولى وللوفود البولندية. لقد أثبتتم كرم الضيافة للشعب اللبناني من خلال الأستقبال الرائع الذي أقيم . كما أعرب عن تقديري للإدارة العامة للطيران المدني لعملها وجهودها أيضاً .

وأود أيضا أن أشكر، بكل إخلاص، فريق LOT ورئيسها لتكريم “سمانا” بمسؤولية GSA  في لبنان ومسؤولية الإشراف على رحلاتها في مطار رفيق الحريري الدولي . أنا ملتزم ببذل كل جهد لمساعدة السوق اللبنانية على التفاعل مع شركات الطيران البولندية   LOT.

فريق سمانا. أعرف كم من الوقت والطاقة تطلبت هذه المهمة، وأنا أقدر كل جهودكم. شكرا لكم جميعا، بإخلاص، لكونكم محترفين حقيقيين ، أنتم فريق عمل رائع.. هذه النتيجة الناجحة نتيجة لكل ما تبذلونه من العمل الشاق والتفاني,  هو لكم……  وشكرا لكم .. .

وأخيراً، أود أن أنهي بخطاب القديس يوحنا بولس الثاني الشهير عندما بارك لبنان بزيارته في العام 1997 “لبنان أكثر من بلد إنها رسالة حرية ومثال على التعددية في الشرق والغرب.”

ومنذ ذلك الحين، أخذت كلماته وقعاً خاصاً في لبنان, وأشعر بالرغبة كلبناني لا سيما بعد هذه الفرصة المشرفة في وضع رسالته موضع التنفيذ.

شكرا.