الاحتلال يقصف خراج بلدات جنوبية لإخلاء عناصره

الاحتلال يقصف خراج بلدات جنوبية لإخلاء عناصره

2019-09-01 Off By haidar housseini

كما وأفاد مراسل الموقع في لبنان أن مدفعية الاحتلال قصفت الأراضي اللبنانية المقابلة لمستوطنة افيفيم مستخدماً قذائف فوسفورية، كما أن دائرة القصف الإسرائيلي تتوسع من خراج مارون الراس إلى يارون وعيترون الحدوديتين.

أيضاً، أشارت مصادر الموقع إلى أن “القصف الإسرائيلي يهدف إلى سحب الإصابات في صفوفه بعد هجوم حزب الله”.

وقال إن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية تحلق على علو منخفض في أجواء مارون الراس اللبنانية.

الباحث العسكري العميد أمين حطيط قال الموقع إن “حزب الله أثبت في رده تكافؤه وجاهزيته لأي تطور مقبل، والقصف الإسرائيلي يهدف إلى رفع المعنويات وقطع الطريق أمام المقاومين للانسحاب وحماية منطقة العملية”.

وأضاف “لا تصعيد كبيراً حتى الآن وإسرائيل تدرك أن جغرافية الهدف يثبت جاهزية حزب الله لاي تطور مقبل”.


وسائل اعلام إسرائيلية: الاستنفار بلغ ذروته تحسباً لرد حزب الله

وسائل اعلام إسرائيلية: الاستنفار بلغ ذروته تحسباً لرد حزب الله

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مراسل الموقع من مارون الراس الحدودية اللبنانية مع فلسطين المحتلة بأن الاحتلال الاسرائيلي يواصل انكفاءه وسط غياب لأي حركة، مشيراً إلى أن قوات اليونيفيل تواصل تنظيم دورياتها على الحدود.

في المقابل استهدفت مدفعية الاحتلال جبل الروس في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا بعدد من قذائف عيار 155 ملم من مرابضها في الزاعورة في سفوح الجولان السوري المحتل.

هذا وأطلق جيش الاحتلال فجر اليوم عدداً من القنابل المضيئة في أجواء مزارع شبعا المحتلة قبالة بركة النقار في خراج بلدة شبعا.

إطلاق القنابل المضيئة تزامن مع تحليق متواصل لطائرة استطلاع من دون طيار في أجواء المنطقة.

كما تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن أن الاستنفار بلغ ذروته في إسرائيل تحسباً لرد حزب الله. وأكّد الإعلام الإسرائيلي تصاعد القلق من استهداف مواقع ودوريات في الشمال.