B.A.U.M. تكّرم المدير التنفيذي للعمليات في “غروهي” توماس فوهر، لإلتزامه بتحقيق الإستدامة

B.A.U.M. تكّرم المدير التنفيذي للعمليات في “غروهي” توماس فوهر، لإلتزامه بتحقيق الإستدامة

2019-09-11 Off By haidar housseini

B.A.U.M. تكّرم المدير التنفيذي للعمليات في “غروهي” توماس فوهر، لإلتزامه بتحقيق الإستدامة

 

 

  • غروهي الشركة الرائدة في قطاع التجهيزات الصحية،وفي ظل إدارة توماس فوهر، ملتزمة بالاستخدام المستدام للمياه كمورد حيوي
  • للمرة الأولى تكشف غروهي، أن عمليات الإنتاج ستصبح خالية كلياً من ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2020.
  • جائزة البيئة والإستدامة من B.A.U.M تُعد من أبرز جوائز الإستدامة في ألمانيا

 

 

بيروت،9 أيلول، 2019: منحت شبكة الشركات B.A.U.M. المدير التنفيذي للعمليات في غروهي توماس فوهر، جائزة البيئة والاستدامة للعام 2019 عن فئة “الشركات الكبيرة” وذلك في مدينة هامبورغ الألمانية. تحت إدارة فوهر، نجحت غروهي الشركة الرائدة عالمياً في توريد التجهيزات الصحية للمطابخ والحمامات، بأن تصبح واحدة من العلامات التجارية الأكثر إستدامة في الصناعة الصحية. ولقد كشف توماس فوهر، ولأول مرة، أنه بحلول عام 2020، كافة عمليات التصنيع في مصانع غروهي الخمس في جميع أنحاء العالم ستصبح خالية تماماً من ثاني أكسيد الكربون. منذ عام 1993 تُعنى جائزة B.A.U.M بتكريم شخصيات حجزت لنفسها مكانة عالمية من خلال إلتزامها المتميز والمبادرات النموذجية التي تطلقها في مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة.

 

كفاءة الطاقة، خفض إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون والحد من النفايات على امتداد كامل سلسلة القيمة

“”يسعدني تسلم هذه الجائزة، بالنيابة عن جميع زملائي في غروهي”، قال توماس فوهر.” مهمتي وكذلك مهمة غروهي تطوير التكنولوجيا الذكية التي توّفر خصائص تساهم في توفير المياه والطاقة، من دون الاضطرار للتضحية بالسعادة التي تتحقق بتوفر المياه. فكل قطرة ماء مهمة. شغفنا في توفير المياه كان السبب الذي دفعنا إلى تطوير خبراتنا للحفاظ على الموارد الأخرى، ولهذا فإننا نعلق أهمية كبرى على جوانب كفاءة الطاقة، والحد من إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتجنب النفايات على امتداد كامل سلسلة القيمة لدينا”.

 

هدفنا واضح: أن نكون أول مصنع في مجال الصناعة الصحية يحقق إنتاج خالٍ من ثاني أكسيد الكربون 

لا تستثمر غروهي فقط، في الأبحاث والتطوير لتحقيق التصنيع الذكي ولإبتكار الحلول لمنتجات مستدامة، ولكنها تنفق الكثير أيضاً على مواقع الإنتاج الخمس العالمية. استثمرت الشركة في محطات توليد الطاقة والكهرباء المشتركة، حيث حصلت على الشهادة الفضية من المجلس الألماني للبناء المستدام (DGNB) لتوسيع المصنع في كلاينج في تايلاند، وبناء مركز للمختبرات متميز في هيمر في ألمانيا، وذلك كجزء من إلتزام العلامة التجارية. أما فيما يتعلق بعمليات الإنتاج، تستخدم غروهي باستمرار أحدث التقنيات التي تساهم في زيادة الاستدامة: هذا العام، تم إدخال عملية الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد التي تحقق التوفير في استهلاك المواد. هذا بالإضافة إلى العديد من المشاريع الأخرى التي أُطلقت خلال السنوات الماضية، والتي تساهم في خفض البصمة الكربونية للعلامة التجارية على نحو مستدام وتوفير الموارد.

 

الآن، تتقدم غروهي خطوات إلى الأمام: إذ تهدف العلامة التجارية العالمية بأن تكون أول مصنع رائد للصناعة الصحية يحقق إنتاج خالٍ من ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2020. في تموز 2019، حوّلت جميع مصانع الإنتاج لديها إلى الكهرباء الخضراء. وستقوم الشركة المصنعة للتجهيزات الصحية بتقديم تعويضات جراء انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي لا يمكن تجنبها، عن طريق تنفيذ مشاريع ودعم الأنشطة القائمة على معايير عالية جداً مثل Gold Standard، الذي نال دعم الصندوق العالمي للطبيعة WWF وكان له دور أساسي في تطويره. بالإضافة إلى الجهود لتجنب ثاني أكسيد الكربون، تساهم التدابير أيضاً في تحقيق تنمية مستدامة وبيئية وإجتماعية في بيئة المشاريع.

 

غروهي وB.A.U.M. – شراكة طويلة الأمد

تأسست B.A.U.M. جمعية الإدارة البيئية الألمانية، في العام 1984، وباتت تضم أكثر من 500 عضو، وتُعتبر أكبر شبكة أوروبية لنظام اقتصادي مستدام. نالت غروهي عضويةB.A.U.M. منذ العام 2016، حيث تتوافق معها في قواعد السلوك للأعمال التجارية المستدامة وتشجع على تنفيذها. ووفقاً لدراسة حديثة أجرتها جامعة هوهنهايم، احتلت جائزة البيئة من B.A.U.M. بنسبة 89.1% من الأصوات المستطلعة، المرتبة الثالثة من حيث أهميتها كمسابقة للإستدامة للشركات في ألمانيا، بعد جائزة الاستدامة الألمانية وجائزة البيئة الألمانية. كما تؤكد الدراسات الخارجية على المكانة العالية لجائزة البيئة والإستدامة من B.A.U.M.