دمشق- حلب فيلم جديد لدريد لحام بعد غياب

دمشق- حلب فيلم جديد لدريد لحام بعد غياب

2019-02-28 Off By haidar housseini

«الحب، الحرب، السينما».. ثالوث إنسانى لا ينفصل، يبرز أكثر حين يرتبط بأسماء عدد من المبدعين الذين يحرصون على خروج إبداعاتهم إلى النور والتعبير عن مجتمعاتهم وما تعيشه رغم مغبة ومنغصات الحرب بها، لذلك حظيت عودة الفنان السورى دُريد لحام إلى شاشة السينما بعد غياب 10 سنوات باحتفاء كبير فى الأوساط السورية، فى ظل إصرار المخرج السورى باسل الخطيب على مواصلة تقديم أعماله السينمائية سنويا رغم صعوبة صناعة السينما فى سوريا بعد عام 2011، وقلة العائد المادى منها وعدم تحقيق الأفلام أرباحا أو بيعها خارج بلدها.
يعود «دُريد لحام» لتقديم فيلم جديد يحمل اسم «دمشق- حلب» مع المخرج باسل الخطيب، الذى كتب له السيناريو أيضا، فى أول تعاون بين النجم السورى والمخرج الكبير، وإنتاج المؤسسة العامة للسينما بسوريا، ويرصد الفيلم- الذى تم الانتهاء من تصويره مؤخرا- مرحلة زمنية من الحرب السورية بعد تحسن الأوضاع الأمنية، من خلال رحلة أب يعيش بالعاصمة السورية، ويقرر أن يزور ابنته التى تعيش فى حلب، مستعرضا ما طرأ على المدينتين من تغير اجتماعى واقتصادى وثقافى ونفسى بسبب الحرب.
«لحام» أكد خلال مؤتمر صحفى عن الفيلم بسوريا أن العمل كُتب ليعبر عن السينما والهوية السورية، وكيف يتصرف المجتمع السورى بود ومحبة بعيدا عن حالات الكراهية والغربة التى عاشها خلال سنوات الحرب.


وعن غيابه طوال 10 سنوات عن الوقوف أمام كاميرات السينما، أوضح «لحام»: «لم أجد عملا ينسجم مع قناعاتى أو يتفق مع رؤيتى طوال هذه الفترة، ولم أرد أن أظهر لمجرد الظهور على الشاشة أو التواجد من أجل المال».
وأكد «الخطيب» أن «الفيلم ليس كوميديا بيضاء أو سوداء بل يشبه تلك الحياة التى نعيشها اليوم بكل تناقضاتها، بكل ما نراه اللحظة، وهو انعكاس ومرآة للواقع الذى نعيشه.