من يستحق لقب “أقوى صانع محتوى” في سديم لعام 2019؟

من يستحق لقب “أقوى صانع محتوى” في سديم لعام 2019؟

2019-03-03 Off By haidar housseini

ينطلق الموسم الثاني من سديم في 2 مارس!‏ المنافسة قويّة هذا العام إذ تم اختيار الـ20 متسابق من العالم العربي!  يسعى البرنامج إلى إيجاد أفضل صنّاع محتوى في العالم العربي وتزويدهم بأحدث التقنيات والخبرات ليصل تأثيرهم إلى أقصى الحدود. فماذا يخبئ لنا الموسم الثاني؟

سينافس المشتركون الـ20 على لقب أكبر شخصية مؤثّرة في العالم العربي وجائزة مليون ريال وفرصة إنتاج برنامجهم الخاص على السوشيال ميديا!

كلّ مُشترك مُميّز بنوع محتوى مختلف مثل السفر والمغامرة والموضة والجمال وكوميديا وترفيهي

وتعليم والهام وتطوير لايفستايل (نمط الحياة) وراب وشعر و أصدقاء للبيئة. هذا ما يزيد حدّة المنافسة وصعوبة اختيار صاحب لقب أفضل  صانع محتوى في الموسم الثاني!

أهداف سديم الأساسية هي بناء ثقة المشتركين بأنفسهم وإحداث فرق في مجتمعاتهم. ونشر رسالة أمل وإيجابية عبر العالم العربي! سديم مرجع مهم لكلّ الشباب العربي الراغب في المستقبل بصناعة محتوى جذَّابٍ وهادفٍ!

تهتم لجنة التحكيم المؤلفة من صنّاع المحتوى آسيا وأحمد شريف ودي زاد جوكر،  وزاب ثروت بتوجيه المُتسابقين وتطوير مهاراتهم من خلال إعطائهم دروس تحفيزية ونصائح مهمة وتدريبات وورش عمل يومية وتحدياتٍ أسبوعية بهدف أن يصبحوا، بعد المُشاركة في سديم، من أفضل صنّاع المُحتوى في العالم العربي. فيما سينال الفائز جائزة مالية قيمتها مليون ريال، وفرصة صناعة وإطلاق برنامجه الخاص.

المعايير التي ستعتمد لتقييم المشتركين هي نوعية المُحتوى الذي يقدّموه وتأثيره الإيجابي على المجتمع من حولهم.

وقد صرّح دي زاد جوكر اليوتيوبر الجزائري قائلاً ” أنا شخصياً اتوقع منهم الكثير من الابداع و أن يكونوا متحمسين لهذه المغامرة و خاصة أن يبهرونا، فهذا هو الأهم”.

أمّا صانع المحتوى البحريني أحمد شريف فقد قال “سأهتم كثيراً في تطوير نقاط القوة لدى المشتركين وكيفية التغلب على نقاط الضعف. سأحاول أيضاً نقل تجربتي في مجال السوشيال ميديا والمسرح”.

يمكنكم مشاهدة الحلقات الجديدة  يومي السبت والأحد عبر قناتنا على يوتيوب وصفحتنا على فيسبوك وعبر موقعنا الإلكتروني sadeem.com!لا تنسوا أن تتابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي إنستغراموتويتر لآخر الأخبار واللقطات الحصرية!