الفرق اللبنانية تحتل المراكز الأولى في مسارين  في مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة

الفرق اللبنانية تحتل المراكز الأولى في مسارين في مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة

2019-04-04 Off By haidar housseini
  • الحفل يؤكد على مكانة المواهب المحلية في طليعة الإبتكار الرقمي
  • تأكيد إلتزام تاتش الدائم برعاية مجتمع ريادة الأعمال والشركات الناشئة في لبنان

 

 

بيروت، 4 نيسان 2019: تعاونت تاتش، شركة الإتصالات الخلوية والبيانات المتنقلة الأولى في لبنان بإدارة مجموعة زين، مع منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي في المؤتمر والحفل الختامي للنسخة الثانية عشر من مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة والتي عقدت بالشراكة مع “البنك الدولي” كشريك دولي و”المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان” (إيدال) كشريك حكومي.

 

وقام كل من رئيسة مجلس إدارة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي هلا فاضل والرئيس التنفيذي لشركة تاتش إمري غوركان بالإعلان عن الفائزين وتقديم الجوائز للفريقين اللبنانيين اللذين فازا في مسار الأفكار وهما Quadro في المركز الأول وDLOC Biosystems في المركز الثاني. أما في مسار الريادة الإجتماعية فقد  فاز الفريق اللبناني Compost Baladi بالمركز الأول.

 

جرى الحفل في فندق الحبتور غراند في سن الفيل يوم الجمعة 29 آذار المنصرم، بحضور معالي وزير الإتصالات محمد شقير ومعالي وزير تكنولوجيا المعلومات عادل أفيوني، وعدد من المستثمرين ورواد الأعمال وعشاق التكنولوجيا، وحشد من الإعلاميين بالإضافة الى مدعوين من مختلف الأقطار العربية.

 

الرئيس التنفيذي في شركة تاتش إمري غوركان علّق على الحدث قائلاً: “يأتي تعاون تاتش مع منتدى MIT لريادة الأعمال ضمن إطار جهود الشركة في تعزيز ثقافة الإبتكار وريادة الأعمال، لاسيما أن لبنان من أكثر البلدان في المنطقة لناحية جذب المستثمرين. إن النظام البيئي لريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي يعد عنصر الشباب أهم عناصره، واعد ويشهد نمواً، الأمر الذي يمهد الطريق لمستقبل رقمي مشرق. إننا فخورون بوصول 19 فريق من لبنان إلى الدور نصف النهائي من مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة هذا العام، وهذا يُظهر كيف أن العقول المبتكرة والمبدعة في بلدنا، يمكنها أن تؤثر في نمو لبنان اقتصادياً. علاوةً على ذلك، فتح منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، الأبواب أمام رواد الأعمال الشباب، لمساعدتهم على إطلاق أفكارهم المبتكرة”.

 

أضاف غوركان: “أنشأت تاتش برنامج تاتش للإبتكار TIP  كجزء من مسؤولية الشركة تجاه مجتمع رواد الأعمال في لبنان، وهو مركز القوى العاملة المستقلة. ويهدف البرنامج إلى المساهمة في النظام البيئي للشركات الناشئة ودعم رواد الأعمال الواعدين لتعزيز أفكارهم ومشاريعهم. لذا فإن برنامج تاتش للإبتكار هو ترجمة عملية لجهودنا في تنمية مجتمع ريادة الأعمال في لبنان”.

 

 

 

 

وكان قد خضع خمسة وستون فريقًا تأهلوا الى التصفيات النصف نهائية لجولة تحكيم في 28 آذار 2019، حيث عرضوا مشاريع شركاتهم الناشئة وأفكارهم ومؤسساتهم الاجتماعية أمام لجنة التحكيم المؤلفة من مستثمرين وخبراء في هذا المجال. هذا واجتمعت الفرق مع مجموعة من المرشدين حيث استمعوا الى توجيهات وملاحظات حول سبل البحث عن التمويل وتعزيز سبل جذب المستخدم، الأطر القانونية، وتسويق العلامة التجارية، وسبل التأثير الاجتماعي. بعد هذه التوجيهات تم الإعلان عن المتأهلين التسعة والعشرين الى التصفيات النهائية للمسابقة الرسمية.

 

وفي 29 آذار المنصرم، عرض المتأهلون التسعة والعشرون الذين خضعوا لجولة تحكيمية أفكارهم ومشاريعهم المبتكرة للجمهور. وتم تقسيم العروض إلى مسارات عدة  كما تم تقديمها من قبل المشاركين، والتي امتدت إلى مسار الشركات الناشئة ومسار الأفكار ومسار الريادة الاجتماعية.

 

هذا وعُقد مؤتمر بعد هذه العروض الترويجية، تضمن ثلاث حلقات نقاش شملت المواضيع التالية:

 

  • دور الحكومات في تعزيز نمو الإقتصادات  الرقمية
  • الإعتماد على الذكاء الإصطناعي في التعليم لإعداد القوى العاملة المستقبلية
  • دور Fintech في النهوض بالإقتصادات الرقمية

كما وشمل البرنامج محاضرات وحلقات نقاش سريعة.

 

الحفل الختامي الذي أُقيم في بيروت، ساهم في تعزيز مكانة لبنان في طليعة مطوري النظام البيئي لريادة الأعمال، كما وفّر لرجال الأعمال الناشئين فرصة رائعة لعرض أفكارهم على المستوى الدولي.