متحدون :”لأجل لبنان فقط” يؤكد على استمرار العصيان المدني حتى رحيل العهد

متحدون :”لأجل لبنان فقط” يؤكد على استمرار العصيان المدني حتى رحيل العهد

2019-10-18 Off By admin

بعد إطلاقه الشرارة الأولى لثورة العصيان صباح البارحة يتابع تحرك “لأجل لبنان فقط” من قلب الحدث التطورات بثقة عالية بقدرة اللبنانيين على النهوض، حيث تستكمل الخطوات العملية حرصاً على التصدي بشجاعة ومسؤولية لأي محاولة لإفشال العصيان، إذ إن بيت القصيد هو في فرض البدائل التي تشكل حلولاً قابلة للتطبيق وفقاً للأهداف والمطالب التي انطلق العصيان المدني على أساسها والتي تتلخص بالتالي:

استقالة رئيس الجمهورية واستعادة الشعب لـ “بيت الشعب” واستقالة الحكومة.
قيام الحكومة بتصريف الأعمال بالمعنى الضيق لتصريف الأعمال.
الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة بعد إعداد واقرار قانون انتخابي تمثيلي عادل وصحيح ضمن مهلة لا تتعدى ثلاثة أشهر.
تعديل وتفعيل المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وفق مبادئ وقواعد تؤمن عدم استثناء أحد من المحاسبة.
مقاضاة الرؤساء والوزراء أمام المحاكم الدولية تبعا لأي جنسيات غير لبنانية يحملونها بتهم الفساد واستغلال النفوذ، نظراً لاستحالة مقاضاتهم أمام المحاكم اللبنانية في ظل النظام القضائي الحالي.
الطلب إلى الأمم المتحدة الإشراف على عملية الانتقال الديمقراطي.

يؤكد التحرك على الاستمرار في ثورة العصيان حتى تحقيق المطالب ويدعوا جميع اللبنانيين إلى التنبه إلى كل ما من شأنه بث الفرقة والتشرذم والفتنة فيما بينهم. كما يؤكد تحديداً على ضرورة التنسيق فيما بين كافة الأحرار والصادقين في المجتمع اللبنانيين، هيئات وأفراد، لإثبات قدرتنا على السير بالحلول الواقعية التي تحقق الأهداف والمطالب المعلنة، وعلى أنه باستطاعتنا تجنب الفوضى التي يراد لنا الوقوع فيها وذلك من خلال التباحث والتنسيق واتباع خطة محكمة نكون فيها أصحاب الأرض ومتمكنين من حماية الثورة.

كذلك يدعو التحرك القوى العسكرية والأمنية وعلى رأسها ضباط وعناصر الجيش اللبناني ليكونوا بين أهلهم من المتظاهرين وهمهم احتضانهم بدل أن يكونوا في موقع حماية من أوصل البلد إلى هذه المأساة. كما ينبه إلى ضرورة استمرار التواصل بين اللبنانيين عن طريق الشارع عبر التواصل مع أشخاص ذي ثقة ومصداقية في حال قطع سبل التواصل الإلكتروني بينهم، حيث ستتم الموافاة بالتفاصيل.

معا_نستطيع